المدني

يا رجالَ الله أنتم سادتي

السبت 4 فيفري 2017 بقلم المدني




يا رجالَ الله أنتم سادتي،
هي من رَوائع القَصائد وبَدَائِع المَحامد، صاغها قلم سيدي محمد المدني، رضي الله عنه، متوجهًا لأهل السَّنَد والمَدد، وفيها استغرق في عظمة الله، وصَفاء المحبة الربانية، وما ينتج عنها من الأفهام الراقية والعلوم النافعة، ومنها عَرَّجَ إلى لطائف المناجاة التي حصلت لرسول الله صل الله عليه وسلم ليلة الاسراء والمعراج، وكيف امتَحق نور جبريل عليه السلام، من قوة الشهود، حتى يختليَ الحبيب بحبيبه.
يا رجالَ اللهِ أنْتُم سَادَتي *** وفِي حِماكُم مَقصدي مَعْ بُغْيَتي
فَفي حماكم يلتجيء المضطرُّ يا *** ما أوسعَ الإكْرَامَ مِن أحِبَّتي
عَطفًا عَلينَا سَادتي أهلَ النُّهَى *** لتبعثوا الأنوارَ بِالأَشعةِ
ولْتُرسلوها نَحوَ عَبد حُسنكم *** يَستَنشق أخبارَكم من ريحَةِ
فَالنَّسيم يَهتدي عَقلي به *** إذا بَدَا مِن حَيِّكم في وِجْهَتي
كَم تَبَدَّت سابقًا ولاحقًا *** منكمُو شَمسُ العُلا في مُهْجَتي
إذْ طَويتم عَن فُؤادي غَيْرَكُم *** فَإذا الأنوار خَلفَ الظُّلمة
وإذا الغَين استحالت بَعدَها *** عينًا ولكن بَعد طَيِّ نُقْطَة
كَم بَدت من أحرفٍ كانت بها *** في بُطون قبل أن تَجَلَّت
فَيا لَها من خَمرة هامَت بها *** أرواحُ أهلِ الذَّوق والمَحَبَّة
تَطارَب الأشباحُ غَيبًا في البَها *** فَهَززتها رَقصَةٌ مَع رقْصَة
تَساقَطَت أثمار علمٍ فَوقَها *** لَمَّا تدلت من بُحور الغَيْبَة
تَسَابَق الجياد في مَيدانها *** إلَيها أعناق الفُحول مُدَّتِ
تَزاحَمت لِحسنها كلُّ الوَرَى *** وعَمَّتِ الأشواقَ كلَّ أمَّةِ
كَم زاهدٍ ألقى لَها حِبَالَهُ *** وكَم مُطيع أمَّها بِطَاعَةٍ
وذُو علوم يُهدي مَهرًا نَحوها *** من النقول أو مِن العَقلية
كَم باذلٍ في وَصلها نفسًا ومَا *** عَزَّت لَديه في كَمَال الحَضرة
وكلُّهم جمعًا يَرى ما قد هَدى *** برجم ظنٍّ أفضلَ العَطية
وما دَرى وَرَاء كلٍّ نورها *** حتى اضمحل العقل عَن الهَديَّة
في لَيلة الإسراء عَدلٌ شاهدٌ *** في حَذف جبريلَ عَظيم حُجَّة
ولَم يَنل منها الحبيب جرعَةً *** حتى فَنَت لَديه كلُّ صورَة
عَليه صَلى الله ما قَد بَزغت *** لِعَالم الإحساس خَير ذرَّة
كَذا سلام الله يُتلى دائمًا *** على جَميع الآل والصَّحابَة
ما قد دَعاك في البَقا بَعد الفنا *** المَدَني صَاحبُ الطَّريقَة
الزاوية المدنية 28 جانفي 2017

الصفحة الاساسية | الاتصال | محتوى الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 52 / 1637862

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع المكتبة  متابعة نشاط الموقع القصـــــائد   ?


  Tél: Zaouïa Madaniyya en FRANCE
Paris: +33 6 77 83 52 99   Lyon: +33 6 95 42 30 93
Grenoble: +33 6 63 12 78 30   Le Havre +33 6 13 95 21 24
Tél: Zaouïa Madaniyya en TUNISIE:
Tunis: +216 22 55 74 30

Creative Commons License

الزوار المتصلون حالياً: 7

الزوار المتصلون حالياً: 7