المدني
الصفحة الاساسية > المكتبة > الْقَصص الصّوفي > الْقَصص الصّوفي

الْقَصص الصّوفي

مقالات هذا القسم


شَرابُ الحبِّ (الْقَصص الصّوفي)

الثلثاء 20 مارس 2012 بقلم المدني
سُئِلَ الشيخُ سيّدِي أبُو الحَسَنِ الشَّاذُلِي، رَضيَ الله تعالى عنه: قَد علمتُ الحُبَّ، فَما شَرابُ الحبِّ؟ ومَا كأسُ الحبّ؟ ومَن السَّاقِي؟ ومَا الذوقُ؟ ومَا الشُّربُ؟ ومَا الرَّيُّ؟ ومَا السُّكْرُ؟ ومَا الصَّحْوُ؟ قَال سَيِّدي أبو الحسن الشَّاذُلِي، رَضيَ الله تعالى عنه،‏: الشَّرَابُ هو النُّورُ السَّاطِع عَن جَمالِ المَحْبوب. (...)


قدمتُ عَلَى ربٍّ كريمٍ (الْقَصص الصّوفي)

الاحد 7 نوفمبر 2010 بقلم المدني
سَمِعْتُ الأستاذَ أبَا عَلِيٍّ الدقَّاقَ يَقُول: مرَّ أَبُو عَمْرو البَيْكَنْدي [1] يومًا بِسِكَّةٍ (طَريق)، فرأى قومًا أرادوا إخراجَ شابٍ من المحلَّة (الحَيّ) لفساده، وامرأةً تَبكي، قيلَ: إنَّهَا أمُّهُ. فَرَحمَهَا أَبُو عَمْرو فَشَفَع لَهُ إلَيهِم وَقَالَ: هَبَوهُ مِنِّي (سامحوه من أجْلي) هَذه المَرَّةَ، فَإِنْ عَادَ إِلَى فَسَادِه (...)


للرَّحمَنِ كَلاَمٌ... (الْقَصص الصّوفي)

السبت 2 أكتوبر 2010 بقلم المدني
قَالَ الأَصْمَعِيُّ [2] : أقْبَلْتُ ذَاتَ مَرَّةٍ مِن مَسجِد البَصْرَة، إذْ طَلَعَ أَعْرَابيٌّ جِلْفٌ جَافٍ، عَلَى قُعُودٍ لَه، مُتَقَلِّداً سَيْفَه، وَبِيَدِه قَوْسُهُ، فَدَنَا وَسلَّمَ وقَالَ: مِمَّنْ الرَّجُلُ؟ قُلْتُ: ِمن بَني أَصْمَعَ. قال:أَنْتَ الأَصْمَعِيُّ؟ قُلتُ: نَعَم. قال: َمِن أَينَ (...)


وَافَقَ الدُعَــاءُ الإجَابَةَ (الْقَصص الصّوفي)

الاحد 25 جويلية 2010 بقلم المدني
سَمِعتُ حَمزَةَ بنَ يوسفَ السَّهميَّ يَقولُ: سمعتُ أبَا الفَتح نَصْرَ بنَ أَحمدَ بنَ عَبدِ المَلِك يَقول: سَمعتُ عبدَ الرَّحمَن بنَ أحمَدَ يقول: سَمعتُ أَبِي يَقُولُ: جَاءَت امرَأَةٌ إلَى بَقيِّ بنِ مَخْلَدٍ، فَقَالَت: إنَّ ابْنِي قَد أَسَرَهُ الرُّومُ، ولاَ أَقدرُ عَلَى مَالٍ، أكثَرَ مِنْ دُوَيرَةٍ، ولاَ أَقدرُ عَلَى بَيْعِهَا، (...)


“مَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللهِ فَهو حَسْبُهُ” (الْقَصص الصّوفي)

الثلثاء 15 جوان 2010 بقلم المدني
حُكِيَ أنَّ حَاتَماً الأصَمَّ كانَ رَجُلاً كَثيرَ العِيالِ. ولَم يَكُن يَملكُ حَبَّـةً واحِدةً، وكَانَ قَدَمُهُ (أيْ اعتِمَادُه) التَّوَكُّلُ، فَجَلَسَ ذاتَ ليلةٍ مَعَ أصَحابِه يَتَحَدَّثُ مَعَهُمْ، فَتَعَرَّضوا لِذِكْرِ الـحَجِّ، فَدَاخَلَ الشَّوقُ قَلبَهُ، ثُمَّ دَخَلَ عَلَى أَولاَده فَجَلَسَ يُحدِّثُهم ثُمَّ قَالَ لَهُم: لَو (...)


كُنْتُ مَهجوراً وقَد صُولِحْتُ (الْقَصص الصّوفي)

السبت 29 ماي 2010 بقلم المدني
عَنْ بِشرٍ بنِ الحَارثِ الحَافي أنَّه قَالَ: اعْتَرَضْتُ عَكْبُرَ الكُردِيَّ فَقُلتُ لَهُ: إيش كَانَ أصلُ رُجوعِكَ إلى اللهِ تَعَالَى؟ فَقَالَ: كُنتُ أَقطعُ الطَّريقَ وَرأيتُ ثَلاثَ نَخَلاَتٍ، نَخلةٍ منهنَّ لاَ تَحملُ، وإذا بعصفورٍ يأخذ من حِملِ النَّخلةِ التي تَحملُ رطبةً فَيدَعُهَا في التي لاَ تحمل. فَلَم أزلْ أَعدُّ عَليه عشرَ (...)


الرفق زينة السلوك (الْقَصص الصّوفي)

الثلثاء 18 ماي 2010 بقلم المدني
قالَ مُحمَّد بن زكريا الغُلاَبِي [4]: شَهِدتُ عبدَ الله بنَ مُحمَّدٍ بنَ عائشةَ لَيلةً وقد خَرَجَ من المسجد بعد الـمَغرب يُريد مَنزلَه، وإذا في طريقه غلامٌ من قريش سَكرَانَ، وقَد قَبَضَ على امرأةٍ فَجَذبَهَا، فَاستَغَاثَت، فاجتَمع النَّاسُ عَلَيه يَضْربُونَه. فَنَظَر إليه ابنُ عَائشَةَ فَعَرفَه فَقَالَ للنَّاس: تَنَحَوّْا عَن ابنِ (...)


أَنْتَ الـمَقصُودُ بِكلِّ حَالٍ (الْقَصص الصّوفي)

الاثنين 10 ماي 2010
حُكِيَ عَن حُذيفَةَ الـمَرْعَشِيِّ، رَضيَ الله عنه، وَكَانَ خادمَ إبراهيمَ بنِ أَدهمَ، رَضيَ اللهُ عَنهُ. وَصَحِبَهُ مُدَّةً. فَقِيلَ لَه مَا أعجبُ مَا رَأيتَ منه؟ فَقَال: “بَقينَا فِي طَريق مكة أيامًا، لَم نَأكلْ طعَامًا فَدَخَلنَا الكوفةَ. فآوَيْنَا إلَى مَسْجدٍ خَرِبٍ، فَنَظَرَ إليَّ إبراهيمُ وَقال:”يَا حذيفَةَ، أَرى بكَ أَثَرَ (...)


أبو منصور الحَلاَّج والعشق الإلهي (الْقَصص الصّوفي)

الاحد 12 أكتوبر 2008 بقلم المدني

عَنْ ابنِ الحدَّاد المِصريّ قَالَ:

خَرجتُ في ليلةٍ مُقْمِرَةٍ إلَى قَبرِ أَحمدَ بنِ حَنبلَ رَحمَهُ اللهُ، فَرَأيتُ هُناكَ مِنْ بَعيدٍ رَجُلاً قائماً مُسْتَقبِلاً القبلةَ. فَدنوتُ مِنهُ مِنْ غَيرِ أنْ يَعلَمَ، فَإذَا هُو

الحُسينُ بنُ مَنصورٍ وَهُوَ يَبكي ويَقول:



وَحُبُّ اللهِ مُـرَادِي... (الْقَصص الصّوفي)

الاربعاء 23 جويلية 2008 بقلم المدني

عَنْ أحـمدَ بنِ سعيدٍ العَابِد عَن أبيه قال:

"كانَ عندنا بالكوفة شابٌ مُتَعبِّدٌ، لاَزَمَ الـمَسجدَ الـجَامعَ، لاَ يَكادُ يُفَارقُهُ، وَكَانَ حَسَنَ الوَجهِ، حَسَنَ القَامَة، حَسَنَ السَّمتِ (الهيئة).
فَنَظَرَتْ إليه امرأةٌ ذَاتُ جَمَالٍ وَعَقلٍ، فَشُغِفَتْ بِه وَطَالَ عَليهَا ذلك.

فَلَمَّا كَانَ ذَات يومٍ، وقفتْ لَه على الطريق وهو يُريدُ المَسْجدَ فَقَالَتْ لَهُ...



الصفحة الاساسية | الاتصال | محتوى الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 1637862

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع المكتبة  متابعة نشاط الموقع الْقَصص الصّوفي   ?


  Tél: Zaouïa Madaniyya en FRANCE
Paris: +33 6 77 83 52 99   Lyon: +33 6 95 42 30 93
Grenoble: +33 6 63 12 78 30   Le Havre +33 6 13 95 21 24
Tél: Zaouïa Madaniyya en TUNISIE:
Tunis: +216 22 55 74 30

Creative Commons License

الزوار المتصلون حالياً: 7