آداب وسلوك
هنا الطريق : الصفحة الاساسية » كتابات صوفية » سماع صوفي » أبـــْـدَأ نَظْمـــي

أبـــْـدَأ نَظْمـــي

D 17 جويلية 2013     H 21:06     A المدني    


agrandir

سيِّدي الشَّيخُ الطَّاهر عَبد الهادي، رَحمَهُ الله، من كُمَّلِ الصالحين والعارفينَ في عَصْرنا. بِخِدمة العليّ الأعلى، تَزَيَّنَتْ أيامُه ولَيالِيهِ. وفيها بَذَلَ النفسَ والنفيسَ لِمرضاة الله وتَنوير القلوب. وقد كانَ – وما يزالُ بِمَدَدِهِ- ركنًا من أركان الزاوية المَدنيَّة رَكينًا، وأحدَ أعْمَدَتِها الكِبار. رَبَّى – في مَعرفة الله- رجالاً، وأنْشَأ من الصَّالِحين أجْيالاً. وتَركَ عِدَّةَ قَصائدَ وحِكمًا. وكلُّ مَأْثُورَاتِه، رَحِمَهُ الله: سهولةٌ في العِبارَات، لَطافةٌ في الإشارَات، صِدْقٌ في التُّقَى، ونُورَانيّةٌ في التَّجلّيات. ونَتَشرَّف اليوم بنشر قَصيدَتِه: أبْدأ نظمي. وكلّ بيتٍ منها يصلحُ أن يكونَ نِبراسًا.

أبْـــــــدأ نَـــــــــظــــمي *** شــــــــاهرًا عنـايَـــةَ رَبِّي
لمَّــــــــا خَصَّتـــــــــني *** بِسلــــــوك طَـــــــريق الله
نعــــــاود و نَثــــــــنِّي *** باعْتِراف فَضــل المَـــداني
قُطـــــــبٌ ربَّـــــــــاني *** خَلَّفــــــني عَـــارف بـــالله
هنـــــــــــــــيئًا لِأولاده *** الـــــذين طاـــبوا بميعــاده
هـــــــــــم الدَّلالــــــــة *** لِمُـــــــــــــــريد ســــــرِّ الله
هيَّاوا يــــــــــــا الأحبَّة *** نَستعطف مَن لَـــــه نِسبَة
الإمــــــــــــــــام العُمدة *** شيخَنـــــــا، الـــغَنيّ بــالله
هيــــــــــاوا يا إخْواني *** نَزور ضَريحَــــــه بأمـان
يَزول الــــــــــــــــرَّان *** نَتَنعَّـــــــــــم بـــــــروح الله
تَسكر الأشبـــــــــــــاح *** فيــه وتَتَغَــــــذَّى الأرواح
من فَيض الـــــــــــرَّاح *** الجـــــاري من فَضْل الله
نَزور حَرمــــــــــــــــه *** ونَــــــدخله بكـــلّ حُـــرْمَة
نَجدد الوَصـــــــــــــــل *** بــــــــــــــــذكر أيَّـــــام الله
نَزور أجـــــــــــــوارَه *** ونتــــــــــأنس بــــآلِ دارِه
رِضاهُم بِشـــــــــــارة *** يَمْنَحنــــــــــا رِضــــا الله
نَنْهَــض و نُســــــارِع *** ونُـــــــداوي قَلبــي الهالِـع
مِن ســـــــــــرِّ الشَّافـع *** مَظْــــــــــــهَر رَحمَـة الله
صــــــلِّ عَليه يـا ربّ *** واجْمَعْنـــــــــــــــا بــــــــه
جمــــــــــــعًا بديهـــــي *** يَــــــــــــــــدوم بِـدوام الله
كــــــذا الرَّضــــــــوان *** على صحبه أهلِ الإحْسان
ذَوي الأمَــــــــــــــــان *** آلِ بَــــــــيتِ رســــول الله

سيدي الشيخ الطاهرعبدالهادي

تقديم. ن. المدني، 16 جويلية 2013.