آداب وسلوك
هنا الطريق : الصفحة الاساسية » المكتبة » القصـــــائد » الله يا نور النّور

الله يا نور النّور

الشيخ سيدي محمد المدني

D 31 ماي 2008     H 21:56     A    


كل اصدارات هذا المقال: [عربي] [français]

agrandir
الله يَا نُــورَ النُــــورْ
الله يَا نُــورَ النُــــورْ

بَطَنْتَ فِــــى الظُهُـورْ

وَ صَـــاحِبُ الشُّعُـورْ

ظَــــهَرْتَ بِأَلْــوَانْ

وَكُــــلُّ لوْنٍ كَــانْ

نَــــرَاكَ بِالْعِيَـــانْ

كُلُّ الخَلْــــقِ تِبْيَــانْ

وَالظَّــــرْفُ وَالزَّمَـانْ

مِنْ نُورِِكَ الـمُصَــــانْ

مِنْ حَضرَةِ القُــــدُّوسْ

كَالزَّهْــــرِ فِي الغُرُوسْ

فَكُــلُّهَا كُـــؤُوسْ

مُشْـــــرِقَةُ الجَـمَالْ

قَلْـبِي لَـهَا قَدْ مَـــالْ

لَيْسَ لَــــــهَا مِثَالْ

بَداَ فِيهاَ الْمَحْــــبُوبْ

حُـــزْنَا مِنْهَا الْمَرْغُوب

مِنْ عَــالَمِ الْغُيُــوبْ

الأَرْضُ وَ السَّمَـــــا

وَ الْخَلْقُ فِيهِـــــمَا

إِنْ كُنْتَ فَاهِمًـــــا

يَا فَاهِمَ الكَـــــلاَمْ

وَالْحَازِمُ الهُمَــــــامْ

مِنْ خَمْرَةِ الْمُـــــدَامْ

تُمْحَى بِــهَا الأَغْيَــارْ

فَُتُـبْصَرُ الأَطْــــوَارْ

الْوَاحِـدُ القَهَّـــــارْ

صَلُّوا عَلَى ذِي التَّــاجْ

مَنْ جَاءَ بِالمِنْهَــــاجْ

وَالْمَدَنِي الـمُحْتَـــاجْ
مِنكْ كُلُّ الأَنْــوَارْ

وَغِبْتَ فِـي الأبْـصَارْ

فِي جَمَـالِكْ حــاَرْ

لاَ تُحْصَـى بِالتِّعْـدَادْ

كَامِــلَ الإَسْتِعْـدَادْ

ظَـاهِراً فِـي الْعِــبَادْ

لِسِــرِّكَ المَصُـــونْ

أَمَـرْتَــهُ يَـــكُونْ

وَسِــرِّكَ الْمَخْــزُونْ

تَجَـلَّتِ الْكِـــسَانْ

وَالْـوَرْدِ فِي الجِــنَانْ

أَناَ بِهــاَ نَـــشْوانْ

تُضِـي مِثْــلَ السِّرَاجْ

فِي حُسْنِهَــا الْوَهَّـاجْ

فِي وَصْــفِهَا الْبَهَّـاجْ

فِي حُلَّـةِ الْـــعَرُوسْ

إذْ أَشْرَقَــتْ شُمُـوسْ

فَـأَحْيَتِ الـنُّـفُـوسْ

نُورُ الحَقِّ الْمُـبِيـــنْ

تَـجَلّي عَيْنِ العَيْـــنْ

فَاسْمَعْ مِنِّــى اليَقِـينْ

كُلُّ الخَلْقِ رُمُــــوزْ

هُوَ الذِى يَحُــــوزْ

كَأْسًا بِـهَا يَــــفُوزْ

مِنْ لَوْحَـةِ الوُجُــودْ

مِرْآةٌ للِْمَعْبُـــــودْ

جَمِيـلٌ فِي الشُّهُــودْ

الصَّادِقِ الأَمِــــِينْ

رَسُولِ الثََّــقَلَيْـــنْ

يَرْجُو خَيْرَ الدّارَيْـــنْ

الله يا نور النور