آداب وسلوك
هنا الطريق : الصفحة الاساسية » الحِكم » الحكم المدنية » حكم سيدي الشَّيْخ مُحَمَّد المُنَوَّر المَدَني

حكم سيدي الشَّيْخ مُحَمَّد المُنَوَّر المَدَني

D 23 أفريل 2012     H 23:19     A المدني    


كل اصدارات هذا المقال: [عربي] [Español] [français]

agrandir

هذه نُبْذةٌ مُختَارَة من الحِكَم اللَّطيفَة والفَرائد الشَّريفَة التي أجْرَاها اللهُ عَلى لِسان سيدي الشَّيْخ مُحَمَّد المُنَوَّر المَدَني في مُناسَبَات شتَّى. وفي هذه الحِكَمِ –على قِصَرِها - يظهَرُ أسلوبُ الشّيخِ السَّهل المُمْتَنِع، كما يَبدو جليًّا تَركيزهُ على ضَرورة تَذَوّقِ الحقائق العالية، وذاكَ هو جَوهر الإسلام ونبعه الربَّانيُّ.

1- لَيسَ التَّصَوُّفُ كَلاَماً، بَل ذَوْقٌ ومَعْرِفَةٌ.

2- الطَّريقُ ذَوْقٌ مَحَلُّهُ البَاطِنُ، وأمَّا الظَّاهِرُ فَالشَّريعَة، ومحلّها الجَوارحُ.

3- الغَرَامُ ضَمَان الوُصُولِ.

4- الغَرَامُ طَريقُ المَعْرِفَةِ.

5- أَهْلِ اللهِ فِتْيَةٌ على الدّوام، فَلا تَعتَريهم الشَّيخوخَةُ رَغْمَ مَرِّ الأعْوام.

6- كُلُّ مَظْهَرٍ فِي الوجودِ يُتْلَى عَلَيْه: “صَدَقَ اللهُ العَظيمِ” لِتَجَلِّي إرَادَةِ اللهِ فِيه.

7- لا تَقَاعُدَ في طريق اللهِ، وإنَّمَا جِدٌّ ومُثابَرَةٌ إلى أنْ نَلْقَى اللهَ، سُبْحانَه وتَعالَى.

8- لِلَّهِ صِفةٌ مَا حدَّهَا وَاصِفٌ.

9- مَنْ أرادَ قَضاء الحَاجات فَلْيَسْتَجِه بِسَيِّدِ السَّادَات.

10- تَتَلاشَى الأشْخاصُ البَشَرِيَّةُ وتَبْقَى مَقاماتُهمُ الرَبَّانيّة.

بحث

الأكثر طلب

1.  مَتَى يَا كرامَ الحَيِّ عَينِي تَرَاكمُ؟

2.  خطبة المولد النبوي الشريف لسنة 2013 الموافق لـ 12 ربيع الأنور 1434 هجري

3.  خطبة المولد النبوي الشريف الجمعة 26 فيفري 2010م 1431هـ

4.  اول خطبة خطَبها رسول الله صلَّى الله عَلَيْهِ وسلّم في المَدينَة المُنَورَة

5.  أوراد الطريقة المدنية


على سبيل المثال

1.  أحْمَد، عَليه الصلاة والسلام.

2.  إجازات الشيخ سيدي محمد المدني

3.  خطبة المولد النبوي الشريف ليوم الإثنين 6 جويلية 1998م 1419هـ

4.  يا سيدي احمد يا محمد ** صلى الله عليك

5.  الأعْضَاء الشَّريفَة آياتٌ مُنِيفَة


الأكثر شعبية

1.  مَتَى يَا كرامَ الحَيِّ عَينِي تَرَاكمُ؟

2.  عَيْنِي لِغَيْرِ جَمالِكُمْ لا تَنْظُــــــرُ

3.  اشْرُبْ شَرابَ أهلِ الصَّفَا

4.  اول خطبة خطَبها رسول الله صلَّى الله عَلَيْهِ وسلّم في المَدينَة المُنَورَة

5.  الصوفيّة و أذكارهم نقلا وعقلا والذكر باسم الصدر“آه”