سيدي الحاج البشير الفورتي، رحمه الله.

الخميس 29 مارس 2018, بقلم المدني


“بِذكر الصالحين تَتَنَزَّل البركات”، ومن الصلحاء بإذن الله تعالى، سيدي الحاج البشير الفورتي، رحمه الله، الذي كان قويَّ الأحوال، شديد البكاء، صادقَ التعلق بشيخه محمد المدني إلى أن لقيَ الله تعالى.
 سيدي الحاج البشير الفورتي
انضمَّ إلى سلك الطريقة المدنية بصفاقس، في بداية الأربعينات من القرن 20، وامتاز بعاطفته الصادقة، وبذله، وقوة عشقه وصدقه، ومدوامته على زيارة إخوانه ومحبيه، في مدينة صفاقس، محافظًا على نفس الأحوال القلبية، والأذكار الربانية والمواجيد العلية.

رحمه الله رحمةً واسعة وأسكنه فراديس الجنان، وأطالَ الله عمرَ نجله المبارك وكل أفراد عائلته.

ن. المدني
الزاوية المدنية
25 مارس 2018.




أرسل رسالة

Facebook
Madaniyya Page Facebook

Visiteurs connectés : 9

الطريقة المدنية | للاتصال | محتوى الموقع | Youtube
TUNISIA: Tunis: +216 22 55 74 30 | FRANCE : Paris: +33 6 77 83 52 99 | Lyon: +33 6 95 42 30 93 | Grenoble: +33 6 63 12 78 30 | Le Havre +33 6 13 95 21 24 | UK: London: +44 7533 741 559 | US: New York: (1-646)799-3463