سيدي الحاج الصادق المعلال، رحمه الله

السبت 4 ماي 2019, بقلم المدني


سيدي الحاج الصادق المعلال {PNG}

كان سيدي الحاج الصادق المِعلال (من شَراحيل) بتباريح الحُب مُعتلاً، ينهل من شرابه الصافي ويتغذَّى من معينه. “غِرٌّ”، في الله يقينه، من أصحاب النية، بَسمَتُه محمديَّة، دمعتُهُ تَجري سانحة سخيّة، لا يُرى إلا مبتسمًا. ولكن، كلما ذَكرتَ لدَيْه أحبابَه، فاضَت العيونٌ طهرًا وعبراتٍ. حياتُه عامرة بالإيمان، قَلبه رَقيقٌ، يَفيض بالإحسان. ثابتٌ على المحبة إلى آخر أيامه، مقرٌّ بالتقصير على ما فَرَّط من أوقات زَمانِه




أرسل رسالة

Facebook
Madaniyya Page Facebook

Visiteurs connectés : 13

الطريقة المدنية | للاتصال | محتوى الموقع | Youtube
TUNISIA: Tunis: +216 22 55 74 30 | FRANCE : Paris: +33 6 77 83 52 99 | Lyon: +33 6 95 42 30 93 | Grenoble: +33 6 63 12 78 30 | Le Havre +33 6 13 95 21 24 | UK: London: +44 7533 741 559 | US: New York: (1-646)799-3463