سيدي الحاج المُقدم عثمان خِضر

السبت25 ماي 2019, بقلم المدني


سيدي الحاج المُقدم عثمان خِضر {JPEG}

سيدي الحاج المُقدم عثمان خِضر (وادي باجة) رَحمه الله، أسَدٌ في عَرينِه، له مَا شَاء الحَقَّ من المكَارم والمعالي والأخلاق الرضيّة والمجالي، حبٌّ صادقٌ لأهل الله الذاكرين ونورٌ شارقٌ يَنبع من صفاء اليقين. بَساطة الإيمان المحمدي في كَلِماته، وصفاء الإيقان الأحمدي في مُذاكراته، جوادٌ، مرهفُ القلب في خَلَجَاتِه، وهو، رَحمه الله، من أشجع الناس وأشدِّهم في البَأس. رحمه الله بقدر عظمة الله التي لا تُحدُّ وزَادَه من النور والإحسان إلى أبَد الأبد، ونَوَّرَ ابنَه سيدي سليمان خضر وجَعَلَه لأهل الله خَيرَ سندٍ، بجاه الواحد الأحَد.
ن. المدني،

الزاوية المدنية، 05 ماي 2019




أرسل رسالة

Facebook
Madaniyya Page Facebook

Visiteurs connectés : 12

الطريقة المدنية | للاتصال | محتوى الموقع | Youtube
TUNISIA: Tunis: +216 22 55 74 30 | FRANCE : Paris: +33 6 77 83 52 99 | Lyon: +33 6 95 42 30 93 | Grenoble: +33 6 63 12 78 30 | Le Havre +33 6 13 95 21 24 | UK: London: +44 7533 741 559 | US: New York: (1-646)799-3463