سيدي الشيخ اسماعيل الهادفي، رحمه الله.

السبت 4 ماي 2019, بقلم المدني


سيدي الشيخ اسماعيل الهادفي {JPEG}

كان، رضي الله عنه، عالِمَ الظَّاهر والبَاطن، نَظَرَ إلى شَيخه سيدي محمد المدني بِعَيْن التعظيم فاسْتَمَدَّ من فُتُوحاتِه الفيضَ الكريم، وجمَّل
بأنظاره علومَ الشرع العظيم. سارَ معه ماتحًا من بِحار العارفين حتَّى أجرى الله على لسانه “مرآة الذاكرين”، وابتغى الثباتَ في مَراتب السالكين إلى أن سَقاه المَدَني بكأس الحب خَمرًا معللاً وناوله يقينًا مُؤمّلاً.
الزاوية المدنية
3 ماي 2019




أرسل رسالة

Facebook
Madaniyya Page Facebook

Visiteurs connectés : 12

الطريقة المدنية | للاتصال | محتوى الموقع | Youtube
TUNISIA: Tunis: +216 22 55 74 30 | FRANCE : Paris: +33 6 77 83 52 99 | Lyon: +33 6 95 42 30 93 | Grenoble: +33 6 63 12 78 30 | Le Havre +33 6 13 95 21 24 | UK: London: +44 7533 741 559 | US: New York: (1-646)799-3463