سيدي الصادق بالشاوش

الخميس30 ماي 2019, بقلم المدني


سيدي الصادق بالشاوش {JPEG}
سيدي الصادق بالشاوش (الشراحيل- ماطر)، رحمه الله. صاحب المُذكرات الراقية والمحاضَرات الذوقية العالية. كلما أخَذَ في أحاديث الهوى انسابت من عيونه الدَّمَعات تَهمي. وإذا خاض في مَدارَات الجوى، سمعتَ جواهرَ الكلام تلمع بين الثنايا. رقيقةٌ روحه الطاهرة، زينتُه العرفان، رفيقٌ حِليَتُه الرضى والرضوان. حين يُسأل: كيف حالك؟ يُجيب: “حالي حالُ مَن رَبُّه كريمٌ، ورَحمَتُه واسعة”. تَرى معاني البيان تفيض من كلماته ومجاني الرضوان تخضرُّ من مُذاكرَاته. رَحمه الله تعالى إلى يوم يبعثون وحشره مع سيد المرسلين.




أرسل رسالة

Facebook
Madaniyya Page Facebook

Visiteurs connectés : 3

الطريقة المدنية | للاتصال | محتوى الموقع | Youtube
TUNISIA: Tunis: +216 22 55 74 30 | FRANCE : Paris: +33 6 77 83 52 99 | Lyon: +33 6 95 42 30 93 | Grenoble: +33 6 63 12 78 30 | Le Havre +33 6 13 95 21 24 | UK: London: +44 7533 741 559 | US: New York: (1-646)799-3463