لولاَك لمْ أكُ عَاشقَا

الاثنين 20 أفريل 2015, بقلم المدني


لا والذي خلق القلوب خوافق
يا سيدي لولاك لم أكن عاشقا

نَعَم. لَولا رسول الله، صلى الله عليه وسلَّم، ما عَرَف الفؤاد مَحَبَّةً ولا كان للعشق مَعنًى: به يُعرفُ الله، ومن بابهِ يتقرّبُ إلى حَضرة الله تعالى. تَرنيمَةٌ جديدة من أحاسن الأشعار وأجاوِد ما أنشدَ في الزاوية المدنية حبًّا في رسول الله...

لا َوالذِي خَلَق القُلوبَ خوَافِقا *** يا سيّدي لولاَك لمْ أكُ عَاشقَا
فاطْلب لجنبِكَ مَضجعاً فِي مُهجتي *** إنّي أبَوِّئُكَ المَحلّ اللائِقا
واستقبِل الدُنيا بِوَجه بَاسمٍ *** متهللٍ وصِل المُحبَّ الصَادقا
فإذا ابتسَمتَ فإنها إشرَاقة *** تذَر الوُجود مبَاهِجاً وحدَائقا
وإذا نَطَقت فإنها دُرَرٌ إذا *** نثرتَ علَى سمْعي لَمَعْنَ بوَارقا
وأرَاك قَد سَابقت كلَّ مُكحّلٍ *** بالحُسن فِي الدُنيا فكنتَ السَابقا
والعذرُ فِي حَقّي بحبّكَ قائمٌ *** يا مَن تَرَبَّع في المطَالع شَارقا
أكرمتني وَوَصَلتَني ورَعَيْتَني *** ووثقتَ بي ورأيتَني بكَ واثِقا
سكنَ الهوَى وسكنتَ أنتَ بمُهجتي*** فملأتمَا بالشـــــــــوقِ قلباً خَافقا
والله ما خُيِّرتُ إلا اخترتُ مَن *** كان الجمال له لِسانًا ناطقًا
لأكون قيّمَ رَوضَة الحسن التي ***توحي إليّ قوافــــــــيا وحقائقا
والحُسن من نور الإله وروحه *** لولا الإحسان لَكانَ صَدري ضائِقا
صلى عليك الله يا نور الهدى *** ما لاحَ نَجم في السماء وأبرقا

الزاوية المدنية
17 مارس 2015




أرسل رسالة

Facebook
Madaniyya Page Facebook

الزوار المتصلون حالياً: 1

الطريقة المدنية | للاتصال | محتوى الموقع | Youtube
TUNISIA: Tunis: +216 22 55 74 30 | FRANCE : Paris: +33 6 77 83 52 99 | Lyon: +33 6 95 42 30 93 | Grenoble: +33 6 63 12 78 30 | Le Havre +33 6 13 95 21 24 | UK: London: +44 7533 741 559 | US: New York: (1-646)799-3463