آداب وسلوك
هنا الطريق : الصفحة الاساسية » المكتبة » القصـــــائد » مَـالَذَّةُ الْعَيْـشِ

مَـالَذَّةُ الْعَيْـشِ

للشيخ سيدي أبو مدين الغوث

D 9 نوفمبر 2008     H 21:47     A    


كل اصدارات هذا المقال: [عربي] [français]

agrandir

 

مَالَذَّةُ الْعَيْشِ إِلَّا صُحْبَــــةُ الْفُقَــــرَا

                            هُمُ السَّلاَطِينُ وَالسَّــــادَاتُ وَالْأُمَــرَا

فَاصْحَبْهُمْ وَ تَـــأَدَّبْ فِي  مَجَالِسِـــهِمْ    

                   وَخَلِّ حَــظَّكَ  مَهْمَا   قَدَّمُـــوكَ  وَرَا

وَاسْتَـغْنَمِ الْوَقْتَ وَاحْضُـرْ  دَائِـمًا  مَعَهُـمْ              

                            وَاعْلَمْ بِأَنَّ الـرِّضَا يَـخُصُّ مَـنْ  حَضَـرَا

وَلاَزِمِ الصَّمْــتَ إِلاَّ إِنْ سُئِلْـتَ  فَقُـــلْ   

                            لاَ عِلْمَ عِنْدِي وَكُنْ بِالْجَهْـلِ مُسْتَـتِـرًا

وَلاَ تَرَى  الْعَيْبَ  إِلاَّ  فِيكَ   مُعْتَقِـــــدًا

                            عَيْبًا بَـدَا بَيِّـنًا لَكِنَّـهُ اسْتَـتَــــرَا

وَحُطَّ  رَأْسَكَ  وَاسْتَـغْفِرْ  بِلاَ  سَــــبَبٍ

                            وَقُـمْ عَلَى قَدَمِ الْإِنْصَافِ مُـعْــــتَذِرًا

وَإِنْ بَـدَا مِنْكَ  عَـيْبٌ  فَاعْتَذِرْ وَ أَقِـــمْ

                             وَجْـهَ اعْـتِذَارِكَ عَمَّا فِيكَ مِــنْكَ جَرَى

وَقُلْ  عُبَيْدُكُــمُ  أَوْلَـى  بِصَفْحِكُــــمُ

                            فَسَامِـحُوا وَخُـذُوا بِالـرِّفْقِ يَافُقَـــرَا

هُـمْ بِالتَّفَضُّـلِ أَوْلَـى وَهْـوَ   شِيمَتُهُــمْ

                            فَلاَ تَـخَفْ دَرْكًـا مِنْهُـمْ وَ لاَ ضَــرَرَا

وَبِالتَّـفَتِّـي عَلَى  الْإخْوَانِ  جُدْ  أَبَــــدًا

                            حِـسًّا وَمَـعْنًى وَغُـضَّ الطَّرْفَ إِنْ عَـثَرَا

وَرَاقِـبِ الشَّيْـخَ فِي أَحْـوَالِهِ   فَعَسَـــى

                            يُرَى عَلَيْكَ مِنِ اسْتِـحْسَـانِهِ أَثَـــرَا        

وَقَدِّمِ الْجِـدَّ وَانْـهَضْ  عِنْدَ   خِدْمَتِــــهِ

                           عَسَاهُ يَرْضَـى وَ حَاذِرْ أَنْ  تَكُنْ ضَجِــرَا

فَـفِي  رِضَـاهُ رِضَـا  الْبَارِي وَطَاعَتـُــهُ

                           يَرْضَـى عَلَيْكَ وَكُـنْ مِنْ تَرْكِهَا  حَــذِرَا

وَاعْلَمْ بِـأَنَّ  طَرِيـقَ الْقَـوْمِ  دَارِسَــــةٌ

                         وَحَالُ مَنْ  يَدَّعِـيهَا الْيَوْمَ كَـيْفَ تَــرَى

مَـتَى أَرَاهُـمْ وَ أَنـَّى  لِـي  بِرُؤْيَتِـهِــمْ

                         أَوْ تَسْمَـعُ الْأُذْنُ مِـنِّي عَنْـهُمُ خَبَـــرَا

مَنْ لِي وَ أَنَّى لِـمِثْـلِي أَنْ  يُـزَاحِـمَهُــمْ

                        عَلَى مَـوَارِدَ لَـمْ  آلِفْ بِـهَا كَـــدَرَا

أُحِبُّهُــمْ وَ أُدَارِيـهِمْ وَ أُوثِـرُهُـــــمْ

                        بِـمُهْجَتِـِي وَ خُصُوصًا مِنْهُـمْ نَـــفَرَا

قَـوْمٌ كِرَامُ   السَّجَايَا  حَيْـثُمَا جَلَسُــــوا

                        يَبْقَى الْمَكَانُ عَلَى آثَارِهِمْ عَــــــطِرَا

يـُهْدِي التَّصَوُّفُ مِنْ   أَخْلاَقِـهِمْ  طُرَفًـــا

                        حُسْنُ التَّـأَلُّفِ مِنْهُـمْ رَاقَـنِي نَظَـــرَا

هُمْ أَهْـلُ وِدّي وَ أحْبَابـي  الّذينَ  هُـــمُ

                        مِـمَّنْ يَـجُرُّ ذُيُـولَ الْعِـزِّ مُفْتَـخِــرَا

لاَ زَالَ شَـمْلِي بِـهِمْ فِي  اللهِ   مُـجْتَمِعًــا

                        وَذَنْبُـنَا فِيهِ مَغْفُـورًا وَمُغْتَـــفَـــرَا

ثُـمَّ الصَّـلاَةُ عَـلَى  الْمُخْتَارِ  سَيِّدِنَــــا

                       مُحَمَّدٍ خَيْـرُ مَنْ أَوْفـَى وَمَنْ  نَــــذَرَا

بحث

الأكثر طلب

1.  مَتَى يَا كرامَ الحَيِّ عَينِي تَرَاكمُ؟

2.  خطبة المولد النبوي الشريف لسنة 2013 الموافق لـ 12 ربيع الأنور 1434 هجري

3.  خطبة المولد النبوي الشريف الجمعة 26 فيفري 2010م 1431هـ

4.  اول خطبة خطَبها رسول الله صلَّى الله عَلَيْهِ وسلّم في المَدينَة المُنَورَة

5.  أوراد الطريقة المدنية


على سبيل المثال

1.  أحْمَد، عَليه الصلاة والسلام.

2.  إجازات الشيخ سيدي محمد المدني

3.  خطبة المولد النبوي الشريف ليوم الإثنين 6 جويلية 1998م 1419هـ

4.  يا سيدي احمد يا محمد ** صلى الله عليك

5.  الأعْضَاء الشَّريفَة آياتٌ مُنِيفَة


الأكثر شعبية

1.  مَتَى يَا كرامَ الحَيِّ عَينِي تَرَاكمُ؟

2.  عَيْنِي لِغَيْرِ جَمالِكُمْ لا تَنْظُــــــرُ

3.  اشْرُبْ شَرابَ أهلِ الصَّفَا

4.  اول خطبة خطَبها رسول الله صلَّى الله عَلَيْهِ وسلّم في المَدينَة المُنَورَة

5.  الصوفيّة و أذكارهم نقلا وعقلا والذكر باسم الصدر“آه”