الطريقة المدنية

آداب وسلوك


القرآن الكريم

عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “إنَّ لله تعالى أهلين من الناس . قالوا : يا رسول الله من هم؟ قال : هم أهل القرآن، أهل الله وخاصته”. (صحيح الجامع 2165)

قال أبو أمامة الباهلي رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: “اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه” (صحيح مسلم)

عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:“يقال لصاحب القران اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منـزلتَكَ عند آخر آيةٍ تقرؤها”. (صحيح الجامع8122)

قال أبو هريرة رضي الله عنه قال النبي صلى الله عليه وسلم قال :“ما اجتمع قومٌ في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه فيما بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده”. صحيح مسلم

قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:“من قرأ حرفاً من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها لا أقول (الم) حرف ولكن : ألف حرف ولام حرف ، وميم حرف” .(صحيح الجامع 6469)

قال أبو موسى الأشعري رضي الله عنه : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “إن من إجلال الله إكرام ذي الشيبة المسلم، وحامل القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه، وإكرام ذي السلطان المقسط”. حسن، صحيح الجامع 2199)

قال أبو هريرة رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : "يـجيءُ صاحب القرآن يوم القيامة، فيقول : يا رب حلِّه ، فيلبس تاج الكرامة . ثم يقول : يا رب زده فيلبس حلة الكرامة، ثم يقول : يا رب ارض عنه، فيقال اقرأ وارق ويزاد بكل آية حسنة). (حسن) (صحيح الجامع8030)

قال عمر رضي الله عنه: أما إن نبيكم صلى الله عليه وسلم قد قال: إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواماً ويضع به آخرين. (صحيح مسلم)

قال عثمان رضي الله عنه قال النبي صلى الله عليه وسلم “خيركم من تعلم القرآن وعلمه” . (صحيح البخاري)

حديث أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن كمثل الأترجة ، ريحها طيب وطعمها طيب. ومثل المؤمن الذي لا يقرأ القرآن كمثل التمرة، لا ريح لها وطعمها حلو. ومثل المنافق الذي يقرأ القرآن مثل الريحانة، ريحها طيب وطعمها مر، ومثل المنافق الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحنظلة، ليس لها ريح وطعمها مر ) . (البخاري ومسلم)

حديث عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( مثل الذي يقرأ القرآن وهو حافظ له مع السفرة الكرام، ومثل الذي يقرأ وهو يتعاهده، وهو عليه شديد فله أجران ) . (البخاري ومسلم)

عن معاوية رضى الله عنه : أن الرسول صلى الله عليه وسلم خرج على حلقة من أصحابه فقال : ( ما يجلسكم ؟ ) فقالوا : جلسنا نذكر الله تعالى ونحمده على ما هدانا الإسلام ، و منَّ علينا به. فقال : ( أتاني جبريل صلى الله عليه وسلم فأخبرني أن الله تعالى يباهي بكم الملائكة ) . (صحيح مسلم)

قال أبو هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم“ما أذِن الله لشيء ما أذن لنبيٍّ يتغنَّى بالقرآن”، البخاري ومسلم

عن ابن عمر رضى الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا حسد إلا في اثنتين : رجل آتاه الله القرآن فهو يتلوه آناء الليل وآناء النهار ورجل آتاه الله مالاً فهو ينفقه آناء الليل وآناء النهار ). (البخاري ومسلم)



أرسل رسالة

Facebook