آداب وسلوك
هنا الطريق : الصفحة الاساسية » كتابات صوفية » المحمديات » 2مِنْ دُعَاء الـمُصْطَفَى الـحَبِيب صلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّم

2مِنْ دُعَاء الـمُصْطَفَى الـحَبِيب صلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّم

D 12 سبتمبر 2009     H 23:55     A المدني    


كل اصدارات هذا المقال: [عربي] [français]

agrandir

أَخْرَجَ البَزَّارُ وَالـحَاكِمُ وَالبَيْهَقِي فِي بابِ الدَّعَوَاتِ عَن عَائشةَ قَالَتْ :

“قَالَ لِي أبي (سَيِّدُنَا أَبو بَكرٍ الصدِّيق رَضِيَ اللهُ عَنهُ):أَلاَ أُعَلِّمُكِ دُعَاءً عًلَّمَنِيهِ رَسولُ الله صَلَّى اللّهُ عليه وَسَلَّمَ. وَقَالَ كَانَ عِيسَى يُعَلِّمُهُ الـحَوَارِيينَ، وَلَو كَانَ عَليكِ مِثلَ أُحُدٍ لَقَضَاهُ اللهُ عَنكِ.

قُلتُ : “بَلَى”.

قَالَ أبو بكر: “قُولِي :”اللَّهُمَّ فَارِجَ الـهَمِّ، كَاشِفَ الغَمِّ، مُجِيبَ دَعْوَةِ الـمُضْطَرِّينَ، رَحْمَنَ الدُّنيَا وَالآخِرَةِ ورَحِيمَهُمَا، أَنْتَ تَرْحَمُنِي، فَارحَمْنِي رَحْمَةً تُغْنِينِي بِهَا عَمَّنْ سِوَاكَ”.