الطريقة المدنية

آداب وسلوك.


تَسْتَمِدُّ الطريقة الـمَدَنيّةُ مَنْهَجَهَا مِنَ الإرْثِ الـمُحَمَّدِيِّ عَبرَ السَّند الـمُتَّصلِ أربعةَ عَشَرَ قَرنًا. وقَد أَنْشَأَهَا سيّدِي مُحمَّد المدني (1888/1959) سنةَ 1909، بَعدَ تَخَرُّجه من جَامِع الزيتونة وَتَضَلّعِهِ فِي العلوم الشرعيّة. إثر السنوات الثَلاث التي قَضَّاها بالجزائر فِي صُحبة شَيخه سيدي أحمد العلاوي، عَادَ إلى تونس ليَنشرَ طريقَ الله طيلةَ نِصف قرن. تَرَكَ خَمسةَ عشرَ مؤَلَّفًا في مُختَلَف العلوم الدينية والتصوف الإسلاميِّ. وما تزالُ الطريقة المدنيّة تُوَاصِلُ إشْعَاعَهَا، منذُ 1959 بإشْرَاف خَلِيفَتِه سيِّدي مُحمَّد المنور المدني الذي سَخَّرَ حَيَاتَه لخدمة التصوّف الحقِّ وَنَشْرِ الـمَحَبّة النَّبويّة. فبفضْلِ تَبَحُّرِه في علوم الشريعة، وتَفَانيه الفائق في المصطفى صلى الله عليه وسلم، امتدَّ نورُ الطَّريقة إلى عِدَّةِ دولٍ.



  • سيدي الناصر كشيدة

    15 ماي, بقلم المدني

    سيدي الناصر كشيدة، رَحمه الله، الذَّاكرُ بأسماء الله الحُسْنى، والحَائزُ في طريق القوم المقامَ الرَّفيع الأسنى. في سَيْره نَحو الحيِّ القَيّوم، رَكِبَ مَطايَا الأشواق والأذواق وانتهج سيرة العباد والنُسّاك. كان إذا تلا آياتِ الذِّكر الحكيم تَزَلزلت القلوب خشوعًا، ومادت القلوب المزيد ...


  • سيدي محمد تقتق رحمه الله،

    8 ماي, بقلم المدني

    كان سيدي محمد تقتق، رَحمه الله، فانيًا في بهاء أستاذه المَداني، مغترفًا من جَنانِهِ أغلى المَعَاني. صَاحَبَه بيقين السالكين وارتادَ رياضَهُ بحُبِّ الوالهين، كان بذاك الصَّوتِ الصادح واللسان المادح حنجرُةً ربَّانيَّة، تَتَأوَّد معها جبالُ القُلوب وتطرب منها الأرْواح حين يُهَزهزها المزيد ...


  • سيدي محمد بِالحاج، رحمه الله.

    4 ماي, بقلم المدني

    عُنوان بَساطة الإيمان ونُورانيَّةُ البِرِّ والإحسان. جاهَد في الله أثناء فُتُوَّة الطريقة وأنالها من فَتَائِه. أكْرَمته هي بالتُّقى فَأكرمَها هو بصادق المكابدات والصفا. نَظَرَ إلى شيخه “طبيبَ أرواح”، في قَصيدة تُداوي الجِرَاح وتَسقي من زُلال الأقداح. ظلَّ إلى آخر لَحظةٍ من حياته المزيد ...


  • سيدي الحاج عبد الرحمن النيفر، رحمه الله تعالى.

    4 ماي, بقلم المدني

    كان سيدي الحاج عبد الرحمن النيفر، رحمه الله تعالى، ثابتَ القَدَم في حَضرَات القِدَم. صاحبُ العلوم والأفهام والمُرتَشِف من عَذب المَعارف والكَلام. من ركائز الطريق ومَعادِن الأخوة والمَحَبَّة وجَميل التحقيق. آزَرَ الزاوية في فَتَرَاتها وكان الحامي لحَوزتِها، ابتلاه الله بفَقْد المزيد ...


  • سيدي الحاج الصادق المعلال، رحمه الله

    4 ماي, بقلم المدني

    كان سيدي الحاج الصادق المِعلال (من شَراحيل) بتباريح الحُب مُعتلاً، ينهل من شرابه الصافي ويتغذَّى من معينه. “غِرٌّ”، في الله يقينه، من أصحاب النية، بَسمَتُه محمديَّة، دمعتُهُ تَجري سانحة سخيّة، لا يُرى إلا مبتسمًا. ولكن، كلما ذَكرتَ لدَيْه أحبابَه، فاضَت العيونٌ طهرًا وعبراتٍ. المزيد ...


1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | ... | 88



أرسل رسالة

Facebook
Madaniyya Page Facebook

Visiteurs connectés : 15

الطريقة المدنية | للاتصال | محتوى الموقع | Youtube
TUNISIA: Tunis: +216 22 55 74 30 | FRANCE : Paris: +33 6 77 83 52 99 | Lyon: +33 6 95 42 30 93 | Grenoble: +33 6 63 12 78 30 | Le Havre +33 6 13 95 21 24 | UK: London: +44 7533 741 559 | US: New York: (1-646)799-3463